الخميس، 24 يناير، 2013

الامارات .أسرار وخفايا في قضية سيدة الاعمال الاماراتية فايزة البريكي

الرسالة الاولى
هذه أسرار وخفايا في قضية سيدة الاعمال الاماراتية فايزة البريكي.... لانه قد فاض بي الكيل من الظلم التي تتعرض له هذه السيدة العظيمة...

لقد كنت متابعا لقضية السيدة الاماراتية فايزة البريكي وكنت احمي هذه السيدة وسط حيوانات بشرية كمن يشوون الحيوانات ولا يأكلونها الا بعد حرقها..

.هذه السيدة تاج متوج على رأس الجميع وعلى رأس شيوخ ال مكتوم غصبا عليهم .. وعلى رأسهم الشيخ محمد بن راشد والشيخ أحمد بن سعيد ال مكتوم التي لم تشير اليه السيدة فائزة في مقالاتها ولاادري ماهو السبب في ذلك...فجميع الاماراتيين يعلمون جيدا ان شيوخ ال مكتوم تسببوا في طرد هذه السيدة البريئة الطاهرة من وطنها ...وقد قرأت غموض السطور وتاهت الاحرف عن المعنى...فأنا من اكثر المقربين لهذه السيدة ولكن عن بعد فقد تفصل المسافات بيننا ولكني من استلموا وصايتها ووصاية ابنها من سنوات طويلة وعدم ظهوري معها فهو حرصا على حياتها وحياة ابنها صقر ولكنني اتابعها واراقبها واحميها كظل لهاوهي لاتدري بذلك الا احيانا عندما يتطلب مني اخبارها..

.هذه السيدة تملك قلبا من ذهب وارادة من حديد..عيبها طيبة قلبها ورغم ذلك فقد أسرت هذه السيدة قلوب الألاف من الرجال والنسوة وايضا شكلت لنفسها دون ان تدري قاعدة من الاعداء لعطائها الغيرمحدود لكل من اراد مساعدتها رجل كان ام امرأة صادق كان ام كاذب...فكانت تسمعني الموشح اليومي" خاف الله ياريال " ..لا حرام هؤلاء مساكين.." حتى اوصلها هذا الموشح الى ماهي عليه..

فهذه السيده قد أنعم الله عليها بالخير والجمال والاخلاق وهي قمة في التواضع ولم تنسى اهلها وأقاربها والفقراء والمحتاجين وكم انقذت بنات ونساء من الانحراف بمساعدتهن بمعاشات شهرية وعمل محترم..هذه السيدة لها بصمة في كل بيت اماراتي وعربي ومسلم على مستوى الوطن العربي والاسلامي....هذه السيدة تعمل بكد وجد ساعات دون توقف..هذه السيدة تترك امورها الشخصية وصحتها وتبدأصباحهابفنجان شاي تتابع ليس مكاتبها فقط بل كل من يحتاج لها دون ان تشعرهم بالذل والمهانة ...

مالا تعرفه ياأخ أسامة ان في حياة فايزة البريكي الكثير من الاسرار..ولولا رحمة الله وانقاذي لها في اللحظات الاخيرة لاصبحت هذه السيدة في عداد المنسيين والموتى...

أعرف عن حياة فايزة البريكي مالاتعرفه هي عن نفسها...فقد سطرت الاقدار لي ان أحمي هذه السيدة ليس من الاخرين فقط بل ايضا من نفسها لان طيبتها الزائده عن حدها هي سبب كل مشاكلها وكرمها الزائد عن حده ولا كرم حاتم الطائي اكثرمن الطامعون حولها..

ولكن مايعجبني في هذه السيدة قوة شخصيتهاوشجاعتها اللامتناهية في مواجهة الامور وتمسكها بوقارها ولاتستخدم ألاسلحة الفتاكة من أنوثة وجمال .

فلا يخفي عن الناظر ان هذه السيده انعم الله عليها بجمال خارق يأسر كل القلوب وحني كل الرؤوس ورغم ذلك لن تسمع منها كلمة انا اجمل منك او انا اتمتع بمال وجمال والى أخره...فهي قمة في التواضع والانسانية ..تعطي دون مقابل..تتابع كل من يحتاج اليها...تعيل مايقارب المائتان وستون عائلة فقيرة على مستوى العالم ولم تتذمر يوما ولم تتباهى بماتفعله فدائما تردد الله يسامحهم وجزائي عند الله فأنا لااندم على فعل الخير لانه لايضيع هذه الاجر عند الله وهذه زكاة عني وعن اولادي....

لقد حاول الكثيرون من حساد نجاحها قتلها بالسم البطئ وبالسحر الاسود التي ترفض فائزة ان تصدقه او حتى تترك المجال لك للكلام عنه لانها لاتؤمن به..فتعود للموشح "خاف الله ياريال" وتستمر في العطاء والوفاء حتى وصل بها الحال الى المنفى..وقد انجت اكثر من مرة من عملية اغتيالات مستمرة في سياراتها الخاصة لذلك وفرت لها عدة سيارات بأسماء اخرى تستخدمها السيدة فايزة عندما تقود مركبتها بنفسها ولا احد يعرف عن هذه المركبات حتى اقرب موظفيها او حرسها الشخصييين...

حان الوقت ليعرف الجميع ماعلاقة فايزة البريكي بشيوخ ال مكتوم وقصتها مع الشيخ احمد بن سعيد ال مكتوم اكثر المنتقمين منها " فمن الحب ماقتل"...وماعلاقة الصحفيةالجزائريةوالمذيعة بقناة دبي الاثتصادية سابقا أمينة بن لهدب التي ارسلها شيوخ دبي وخاصة الشيخ محمد بن راشد المكتوم التي تربطه علاقة قوية جدا بهذه الصحفية لاستدراج فايزة البريكي لاوكار دعارتهم وفشلت.. فأدعت انها تركت العمل في قناة دبي الاقتصادية التي اول من بث حفل الافتتاح لشركة السيدة فايزة وكانت أمينه بالهدب اول من بثها تلفزيونيا فأنهالت المكالمات على الصحفية الجزائرية تسأل عن هذه السيدة التي كانت اول ظهور تلفزيوني لها وقد جذبت كل المشاهدين واصبحت الصحافة والاعلام يتهافتون للقاء معها لاعجابهم بجرأتها في الانطلاق والعمل من ناحية فهي تتمتع بحضور فطري قوي فهو سبب نقمتها ومشاكلها لغيرة الشيوخ من الحضور القوي لهذه السيدة فبمجرد دخولها اي مكان فهي تعوج كل الرقاب..ومن ناحية اخرى فهم يأتون اليها فقط للنظر الى عينيها وابتسامتها الساحرة التي تميزت بها ولكنها لم تستخدمهاكغيرها في "أه ونص"....

عندما رفضت السيدة فايزة ان تضم اليها هذه الصحفية فاستخدمت هذه الصحفية منحنى أخر لعلها تجد في هذا الطريق اسرار وخفايا عن ام صقر والتي طلبوها منها شيوخ ال مكتوم وتخسر الصفقة...

لقد اقامت هذه الصحفية علاقة مع اخ السيدة فائزة الاكبر واسمه فريد البريكي والذي يعتبر احب ام صقر لها من جميع اخوتها فقد كانت متعلقة به لدرجة اثارت غيرة بقية اخوتها وحتى زوجته نفسها فقد كانت ترى فيه الاب والاخ والصدر الحنون ولكنه اخذلها مثله مثل غيره وباع اخته برخص التراب وهي من اعزته واكرمته كبقية اهلها الذين لن اتطرق للحديث عنهم وعن حقدهم وحسدهم لولية نعمتهماختهم وابنتهم الذين ادعوا وفاتها لكي يرثونها وهي لازالت على قيد الحياة وبمساعدة قانون الغابة في دبي فكان ظهور ام صقر في تلفزيون الا ان بي بمثابة ضربة للجميع وتكذيبهم ان ام صقر حية ترزق وفي اتم صحة وقد اصبحت اكثر جمالا وبدرا يضئ نوره رغما عن انوف الحساد لان قوة ايمان هذه السيدة تعجز عن وصفة الالسن"ولعلمي ان ام صقر تردد دائما "الكلام عن اهلي والتشهير بهم وسبهم كأنني اسب نفسي لانهم من لحمي ودمي ولن اكون مثلهم كمن يقطع ملابسه التي تستره فيصبح عاريا امام الجميع فمهما يكن فهؤلاء اهلي والله يسامحهم"....

لنعود الى حديثنا عن الصحفية الجزائرية قوادة وجاسوسة ال مكتوم فعندما علمت السيدة فائزة بهذه العلاقة حذرت اخيها من هذه الصحفية ولكنه لم يابه لها ابدا..علما بأنني من حذر ام صقر ان لاتضم اليها الصحفية بعد ان شعرت ام صقر كعادتها بالعطف عليهاتشغيلها دون الحاجة لها وقد ضغطت كثيرا على ام صقر لازيح هذه السبدة من امامها بعد ان اهلكت ام صقر اعصابي واقناعي لها ان هذه الصحفية ماهي الا طعم واداة لشيوخ دبي لمعرفة تحركاتك والايقاع بك..فاقتنعت بعد ان اثبتت لها صدق كلامي واتيت لها بالدليل القاطع لان ام صقرهداها الله عيبها انها عنيدة جدا جدا فمن الصعب اقناعها باستحدام القوة او دون دلائل وترفض هذا المبدأ حتى لو دفعت الثمن غاليا وهو نفيها الان..

كما ذكرت سابقا فقد حذرتها منها وبصعوبه اقتنعت ام صقر بكلامي فازاحتها بعيدا ..وساشرح في مقالي الثاني القصة الكاملة للشيخ احمد بن سعيد ال مكتوم بعد ان كسرت ام صقر خشومهم وعوجتها اكثر ماهي عوجاء...وحكاية السيف الذهبي الذي اشترته السيدة فايزة البريكي من مجوهرات داماس بمائة الف درهم هدية للشيخ احمد بن سعيد تقدريرا منها له برعاية حفل افتتاح شركتها الاف بي اي وتصادف انها لم تعطيه اياها لتواجده خارج دبي فظل السيف في شقةالسيدة فايزة وبالاخص في غرفة نومها والذي تم سرقته بعد اقتحام مسكنها..

لم يستلم الشيخ السيف الذهبي لانه وضع شرطا حضرة سموه الموقربأنه لن يستلم السيف الذهبي الهدية من ام صقر الا عندما تأتي الى فيلته الفاخرة بمنطقة الجميراوتسلمه اياه بيديها وان تقضي معه ليلة حمراء مقابل ان يدعم شركتها وسيقبل هديتها....واعتذرت ام صقر عن دعوته بكل دبلوماسية منها فأصبح يحوم كالمراهق عند منزلها ويتصل بها مابعد منتصف الليل ليراودها على نفسها وكنت قد حذرت ام صقر بان الحبيب الشيخ يحوم حول منزلها وسيتصل بها...واسألوا خدامة ام صقر الحبشية زهرة والمشهورة بأم منصور التي انتشلتها ام صقر من الوحل واصبحت جاسوسة ضد ام صقر ومع انني حذرت ام صقر منها ولكنها عاودت الموشح لي لا حرام يابوجاسم هذه فقيره مسكينه عندها ايتام وانا من اعيلها فليس لها مصلحة في ايذائي..ولكنها كانت رأس الحية وكانت من تضع السم البطئ لام صقر لثقة ام صقر العمياء فيها وكانت عشيقة للكلب مبارك الهلالي شيخ قبائل البدو وجاسوسة ابورياض..كانوا الاعداء مزروعون داخل منزل ام صقر وهي مشغولة بعملها وكيف تؤمن لهؤلاء الناس عيشة مستورة وهانئة..الم اقول لكم ياأخواني ان القدرة الالهية هي التي نجت هذه السيدة العفيفة التي لا يتكرر وجودها مرتين...فمهما حاولن الاخريات تقليدها فهي نسخة غير قابلة للطبع..

ونعود ليعرف الجميع من هو مبارك الهلالي والذي يلقب نفسه بالشيخ مبارك "شيخ القبائل" يلف ويدور ببطاقة صادرة له من ديوان الرئاسة تسمح له بدخول كل قصور الشيوخ ومكاتبهم ولا يعلمون هؤلاء ان شيخ الضراط الأمي الجاهل جاسوسا ورجل منحطا اخلاقيا وشايب عايب يجري خلف اي امرأة كانت عجوز ام سوداء ام حمراء كالكلب الجائع ولو ان تخصصه الافريقيات منهم الحبشية  زهرة"ام منصور" ...

.الم يسأل القانون هذا الرجل لماذا اتيت متطوعا من ابوظبي لتدمير هذه السيدة البريئة..كانت اجابة مبارك الهلالي بكل وقاحة ونذالة لنكسر خشم ام صقر بأوامر عليا من شيوخ دبي ومن محمد العبار بالذات...فأصبح يرسل لام صقر رسائل تهديد ان لم تعطيه وكالة مطلقة حتى يصفي كل اعمالها ويسمح لها بالدخول الى الامارات..اليست هذه حقارة وفوضى ؟ بأي حق يطلبه هذا الرجل الخسيس الذي لم يكفيه انه خرب كل البيوت وهتك اعراض كل النساء منهم الانسة ايمان الشرفي وهي ابنة لمقاول وتاجر كبير في ابوظبي يمني الاصل اماراتي الجنسية فقد استغل ظروفها بعد ان سحب الشيخ زايد جنسية والدها واعمامها وذلك لاكتشافهم انهم يحملون جنسيتين مزدوجتين وهذا يمنعه قانون التجنيس في الامارات فأتصلت به ايمان الشرفي لكي ينقذ اهلها من هذه الورطة حسب قول مبارك الهلالي في المجالس وكيف يتباهى ان هذه الفتاة ذات الخمسة وعشرين ربيع في ذلك الوقت انها عاهرة لقد فضوا بكارتها شباب الجامعة الامريكية التي تدرس بها وتريدني ان امارس معها الجنس..يقول وبلسان حال شيخ الضراط: لقد لعبوا بايمان الشرفي وفضوا بكارتها وهي تركض خلفي وانا اتهرب منها لانها تتمتع بسمعة خايسة ووالدها واعمامها اصدقائي" ياعيني والله على المرؤة والاخلاص"..

.والذي لا يعرفه الجميع عن هذا الرجل ان السلخ والذبح كالفراخ امام الناس عاريا ..عندما اتصلت السيدة فايزة بسعادة حاضر خلف المهيري مدير عام الهجرة والجنسية بالدولة لكي تتكلم مع النائب العام ليسمح لها بالدخول وتربط ام صقر بحاضر خلف علاقة قوية جدا ولكن فجأة اختفى حاضر واصبح لا يرد على مكالمات ام صقر هنا اتصل بها مبارك قائلا بالحرف الواحد:اذا كنتي تظنين ان هناك احد غيري يستطيع انقاذك من هذه المشكلة فأنتي غلطانة..فهذا حاضر الذي تقولين عنه انه شهم ومغوار فقد قام بمساعدة عشيقته المغربية التي تم ضبطها في قضية دعارة بابوظبي وصدر امر بالقبض عليها وتسفيرها بعد انقضاء مدة سجنها ولكن تدخلت واسطات حاضر واصدر جنسية الامارات للمغربية العاهرة وهي داخل السجن حتى يلغى عنها حكم الابعاد وقد اصبحت الان زوجته" واغلق السماعة في وجهة ام صقر....

هذا الرجل النجس الخسيس والذى ادعى ايضا بعد ان اشبعوه ضربا شباب المناهيل وكسروا عظامه في عام 2002 يقول وبكل وقاحة انا لم يضربني شباب المناهيل وانما واحده شيخة من شيخات ال نهيان مغرمة به وتعشقة لحد الجنون وعندما راودته عن نفسها ورفض انتقمت منه لارسال رجال ليضريوه (هذا الرجل المريض الجاهل الف قيلم هندي وصدقه)....واقول لكل من شارك في هذه الجريمة لازاحة فايزة البريكي من دربهم بهذه الطريقة البشعة سترون نهاركم ليلا وليلكم نهارا.
اما قصة الشيخة العانس الشيخة امال بنت خالد القاسمي وهي ايضا من الاطراف التي استخدمت في محاربة ام صقر للعداء القديم الذي بينهن والتي كانت تدفع جسدها ثمنا لكل من ينتقم لها على فايزة البريكي..وسأعود في الحلقة القادمة لا عطي تفصيلا مفصلا عن قصة هذه الشيخة العانس مع السيد علي الكعبي مستشار رئيس الدولة ياكثر المستشارين عندنا" وحقيقة المبالغ التي اكلوها من الشيخ زايد ويتقاسمونها بالنصف بعد ان تشرب هذه الشيخة كأس الخمر حتى الثمالة... وقد أتتها الفرصة بالانتقام من ام صقر عندما بدأ شيوخ دبي بمحاربة ام صقر فتطوعت حضرة الشيخة العانس التي تتموت غيظا وغيره وحقدا دفينا على ام صقر وهي الان في على مشارف الخمسين  لان هؤلاء النجسين لا يصلون لمستوى ام صقر الراقي في التعامل لذلك فنحن مجموعة كبيرة تطوعنا لخدمة ام صقر ومحاربة الفساد ولكن ليس على طريقة الشيخ محمد بن راشد فعلى طريقتنا الموقرة.... فالرقص الشعبي والمعلايه لم تبدأ بعد...ولنحتفل قريبا بأذن الله بأنتصار هذه السيدة التي ستظل رمزا لكل امرأة عربية ولكل بيت عربي احتضنته بحب واكرمتهم بعزة الفارسة العربية الاصيلة موضراط العرب اللي مسمي نفسه فارس العرب" والله لا علمك ياشيخ محمد بن راشد كيف يكون فرسان العرب ياضراط العرب فأنت لا تحكم الا ثمانين الف مواطن في دبي ومليون هندي وبنغالي وكم برج  هل قبلت التحدي ياضراط العرب؟ فنحن نتحداك شمالا وجنوبا وشرقا وغربا...وان لم يتحرك شيوخ ابوظبي لحل هذه المسخرة فلدي معهم كلام أخر.....اين انتو يااولاد زايد؟ عار عليكم ان تتشرد امرأة تنتمي االى قبيلة من اكبر القبائل المعروفة في ابوظبي وانتم تتفرجون كالعميان....عار عليكم ياأولاد زايد عار عليكم..


اخيرا شاءت السيدة فايزة او لم تشاء فأنا سأفضحهم جميعا وسأقول الذي لا تريد ان تقوله بنفسها..لان وقع الظلم على هذه السيدة اكبر من ان يتصورة عقل او منطق...فلتسمحي لي يأام صقر فمهما قلتي فنحن جميعا معك سنحارب لاجلك وسنحميكي بعد الله سوى كنتي في المشرق او المغرب...وشبابنا في الامارات لم يقصروا فكل ماتحتاجينه من اثباتات ودلائل نمتلكها بايدينا....واستمري في قضيتك المرفوعة ضد الشيخ المصروع محمد بن راشد ال مكتوم وان مس شعرة من رأسك فليعلم انها نهاية لدبي ومن فيها...والدور أت لضاحي والعبار واعوانهم...فلن ننساكم فنحن الان صرنا حبايب..

سنحاربهم بكل قطرة في دمائنا وسأفضح جاسوس المخابرات الاردنية 
علي حسين ابو الحاج والمعروف بأبورياض الاردني الجنسية والذي يعيش في الامارات منذ ثلاثين سنة

كان فقيرا معدما وراعي غنم في الاردن وفجأة هبطت عليه الثروة وله عدة شركات اشهرها الدولية للتجارة ومقرها ابوظبي التي يمارس فيها اللعب على ذقون المواطنين تحت مسمى الوكيل الحصري لشاحنات المرسيدس في الشرق الاوسط وهوفلسطيني الاصل وكلب شيوخ دبي وهو شريك وصديق حميم للسيد
احمد خليفة السويدي ..مستشار رئيس الدولة بعد ان ورط السويدي واولاده وابنته شيخة السويدي في ديون اصبح السويدي كالشخشيخة في يد بورياض ينفذ كل مايطلبه مقابل ان يعفيه عن ديونه وان يسكنه قي شقة فاخرة في احد بناياتة في ابوظبي التي ولازال يعيش فيها ابورياض دون ان يدفع الايجار ويمول السويدي بالرشوة لتوصيل الاكاذيب الى شيوخ ابوظبي بعد ان مده بالملايين..

هذا الحرامي النصاب وجاسوس المخابرات الاردنية فقد زرع الكثير من المواطنين داخل قصور شيوخ ال نهيان ومنهم شخص اسمه عبدالكريم وهو باكستاني الاصل يحمل الجنسية الاماراتية وسيدتان سودانيات الاصل اماراتيات الجنسية ورشهم بملايينه الحرام عن طريق التجسس وغسيل الاموال وقد القي القبض عليه في التسعينات من قبل المرحوم الشيخ زايد ونشرت صوره في الجرائد المحلية بعد ان نصب على المئات من المواطنين الاماراتيين وتمت تبرأته بعد ان تدخلت واسطاته الخطيرة للعفو عنه ورد اعتباره...وهو من الشخصيات الذي كان مغرما بالسيدة فايزة ويركض كالكلب الازعر خلفها ونصب عليها بمبالغ ماليه ضخمة مدعيا انها له...وقد ساعد هو و
احمد خليفة السويدي والمقدم محمد سعيد من مخابرات الشيخ هزاع ومبارك الهلاالي وغيرهم الكثيرون في التعاون مع شيوخ ال مكتوم وضاحي خلفان ومحمد العبار بالصاق ابشع التهم والاكاذيب بالسيدة فايزة البريكي وتوصيلها لشيوخ ابوظبي حتى لا يتدخل الشيخ خليفة والشيخ محمد بن زايد لمعرفة حقيقة التهم المنسوبة لها او الوقوف بجانبها خاصة وانه معروف عن شيوخنا انهم لا يبذلون جهدا في محاربة الفساد والفاسدين وتركوا الكلاب تنهش في لحم أمرأة بريئة سيخلدها التاريخ غصبا عليهم لانها عاشت نظيفة وستموت نظيفة...وغيرهم الكثيرون سأنشرها في حلقات مفصلة موثقة بالمستندات والوثائق وتحويل المبالغ الضخمة وايضا تسجيلات المؤامرات التي دبرت لام صقر دون ان تدري حتى هذه اللحظة مالذي نفعله حتى لا تخرب خططنا في الايقاع بهم.....وستصل نسخة منها لشيوخ ابوظبي ونسخة لقراء عرب تايمز يرون الخطط المدبرة صوتا وصورة..

رسالة اقولها لهؤلاء ان سامحتكم ام صقر فوالله وثم والله وثم والله ستجدوننا كالضباع ننهش عرضكم وحياتكم  من مشرقكم الى مغربكم وكل من هربتموهم لتخفون جرائمكم للشهادة ضد السيدة فايزة فسنأتي بهم ولو من أخر الدنيا..لا تظنوا هذه السيدة سهلة البلع ...فخلفها رجال ستعرفونهم عندما يتحدد مصيركم ومصير وشرف عائلاتكم...الحرب لم تبدأ ولن تنتهي ولن نسكت حتى نأخذ حق هذه السيدة من لحاكم الكريهة لهذه .....فقد أخترتم المرأة الخطأ ياأعزائي فهي اكبر واقوى مماتتصورون.

اخوكم المخلص بوجاسم

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق